ماذا لو نقضي الليل في مزارع الكروم ببورغوني؟

الإلهام

بورغونيثقافة وتراثالترفيه والحياة الليليةالقرى والأرياف

كورت غروس- قضاء ليلية غير اعتيادية من خلال النوم في برميل في مزرعة الكروم غران بوا ببورغوني!
© كورت غروس- قضاء ليلية غير اعتيادية من خلال النوم في برميل في مزرعة الكروم غران بوا ببورغوني!

مدة القراءة: 0 دقيقةتم النشر بتاريخ 20 سبتمبر 2020

في بورغوني ، سريعا ما نجد أنفسنا في قلب مزارع الكروم ، ملكيات عقارية، صناع مشروبات مرموقين ، أقبية قديمة جدا ، قصور يعود تاريخها إلى آلاف السنين ، قرى هادئة ، مطاعم حائزة على نجوم ميشلان ، وأماكن إقامة ساحرة تحطون فيها رحالكم عند زيارة المنطقة. لقضاء الليل بين الكروم، لا شيء أسهل من ذلك لأن المنطقة تزخر بالكثير من العناوين الجميلة. لا تفوتوا فرصة الاستمتاع بالإقامة في المنطقة ، خاصة خلال فصل الخريف عندما تتزين بورغوني باللونين الأحمر والذهبي.

لو كلو دي كولومبييه 1817 ذو الطابع البورغوني

لم نكن أبدا لنحلم بجيرة بهذه الفخامة؟ استلهم فندق لو كلو دي كولومبييه 1817 اسمه من "احتكار" ، أي قطعة أرض ذات تسمية حصرية(بومار) ، مزروعة بالديناميكا الحيوية والتي تجاور حديقة الفندق. في هذا المكان المتميز ، عند سفح مزارع الكروم لبعض أكثر التسميات شهرة في بورغوني ، ينتصب المبنى ومكان الإقامة التاريخي حيث تحلو الإقامة للاختلاء بالنفس و الابتعاد عن الازدحام و الضوضاء. هنا، تم تصميم كل شيء والتفكير في جميع التفاصيل من أجل تأمين أجواء من الهدوء والراحة والصفاء للضيوف بعيدًا عن صخب الحياة اليومية، فلا وجود للتلفاز مثلا ... اختيار يؤكد أصحاب المكان أنه بهدف التركيز على فن المعيشة، سعادة الإقامة في غرف فسيحة مطلة على كروم العنب، استراحة في المنتجع الصحي، لقاءات مع مزارعي الكروم المتحمسين وجلسات التذوق البهيجة في أقبية تعود إلى قرون من الزمن، على بعد بضعة كيلومترات عن بون. لو كلو دي كولومبييه

لو كاستيل تري جيرار، فلنذهب فورا إلى هناك!

في منتصف الطريق بين ديجون وبون ، بإطلالة على مزارع كروم كوت دي نوي ، يتواجد فندق لو كاستيل تري جيرار بطابعه المميز الخاص بمنطقة بورغوني. في هذا المكان الشاسع المبني بالحجارة الشقراء، تجدون أنفسكم بين أحضان التاريخ، ففي القرن السابع عشر ، كان الفندق ذو الأربعة نجوم عبارة عن معصرة: هنا، كان يتم تخزين العنب وضغطه لاستخراج العصير وإنتاج مشروبات موري –سان- دوني الشهيرة. اليوم ، يرحب الفندق بضيوفه في أجواء معاصرة دون إنكار ماضيها. في منطقة الاستقبال ، تضفي صناديق الزجاجات لمسة أصيلة على المكان، مثلما هي الحال مع الموقد المهيب في غرفة المعيشة حيث تتصاعد ألسنة اللهب في الخريف. استراحات رفاهية، ركوب الدراجات، السباحة في المسبح أو التنزه في مزارع الكروم المحيطة، ليست سوى بعض من الملذات الصغيرة الأخرى التي يجب أن تأخذوا الوقت الكافي للاستمتاع بها هناك ، على طريق مشروبات بورغوني. لو كاستيل تري جيرار

لو كلو دي غران بوا: قضاء ليلة في برميل

كورت غروس- استمتعوا بالطبيعة في لو كلو دي غران بوا
© كورت غروس- استمتعوا بالطبيعة في لو كلو دي غران بوا

ما رأيكم بقضاء ليلة في برميل؟ نعم ، إنه برميل قبو كبير وحقيقي يتسع لأربعة أشخاص. على مقربة من لو كلو دي غران بوا، على مرتفعات لونييه مع إطلالات رائعة على جبال ماكونيه، نهر الساون، منطقة لابريس و جورا ، يوجد 5 من هذه البراميل التي تمنح زوارها تجربة قضاء ليالي في أماكن إقامة غير اعتيادية بجوار الكروم. تم تسمية كل واحد منها على اسم مجموعة شهيرة من العنب: شاردونيه ، أليجوتي ، موسكات ، بينو نوار وغامي. هناك تستمتعون بالأجواء العائلية للمكان من خلال جولة حسب الطلب بصحبة مرشد إلى مزارع الكروم، مصنع المشروبات وتذوق مجموعة مختارة منها - الأبيض والأحمر والغازي. إذن أي برميل ستختارون؟ لو كلو دي غران بوا

لا سورس دي في(نبع الجنيات) ، وقفة سحرية

في قلب مزرعة فويسي للكروم ، على مقربة من قرية الدمى الساحرة ، يوجد مبنى قديم وساحر من القرن السادس عشر. هناك، وعلى أرض مشهورة بمشروب بورغوني الأبيض ، تخيل فيليب وفرانسوا وجان شارل ديكورًا ساحرًا يجدد منزل الأجداد ويطور حديقة غير عادية حيث يتدفق نبع لو بوا دي في . تمنحكم غرف الضيوف الخمس (بما في ذلك جناحان عائليان) إحساسا بالنعومة، الهدوء وسط الطبيعة مع جاكوزي وإطلالة على 4 هكتارات من الكروم. طبعا دون أن ننسى تذوق مشروب بورغوني والجلوس إلى الطاولات الجميلة لتذوق التخصصات المحلية المعدة من المنتجات المنطقة ذات الجودة العالية. لا سورس دي في(نبع الجنيات)

بقلم Pascale Filliâtre

الصحفية والرحَالة باسكال فيلياتر: غالباً ما أسافر إلى آخر نقطة في العالم لاستكشاف ما توفره فرنسا....بجوارنا. filliatre.pascale@orange.fr

شاهد المزيد