غويانا – الأمازون

وجهة

غويانا – الأمازون

© Adobestock / JM Guyon - Camp Cariacou en Guyane - Amazonie
© © Adobestock / JM Guyon - Camp Cariacou en Guyane - Amazonie

من جهة، غابة بدائية تزخر بتنوع بيولوجي فريد ، ومن جهة أخرى، صواريخ من أحدث ما ابتكرت التكنولوجيا يمكن رؤيتها وهي تقلع في كورو. بموقعها القريب من غابات الأمازون، تمثل غويانا مكانا فريدا لمحبي الاكتشافات، حيث يمكنهم القيام برحلة على نهر ماروني بواسطة قوارب البيروج ، مشاهد تعشيش السلاحف أو استكشف أطلال السجن. يمكن القول أن الأنشطة في غويانا متنوعة بقدر تنوع ألوان أزياء التولولو، ملكات كرنفال غويانا!

ما لا يفوت رحلتكم إلى غويانا الفرنسية

الذهاب إلى غويانا هي عودة بالذاكرة إلى 400 عام من التمازج الفريد ما بين أوروبيين، أفارقة، هنود وهنود أمريكان.

- زيارة العاصمة كايين

منذ بداية الزيارة إلى العاصمة كايين، يمكن ملاحظة التأثيرات المختلفة التي طبعت هذه المدينة. حول ساحة "دي بالميست" ، قلب المدينة التاريخية، يمكن التجوال مستمتعين بمنظر المنازل القديمة الجميلة ذات الطراز الكريول بشرفاتها المزينة. وفي السوق المركزي، نسبح في محيط من الألوان والروائح المبهرة، ما بين فواكه استوائية، خضروات، كوكتيل تيبونش والحساء اللاووسي!

- اكتشاف حيوانات ونباتات استثنائية

ما بين كايين وكورو، يمكنكم اكتشاف عالم نباتات غوياناالكثيرة : على مساحة ثلاثة هكتارات تمتد حديقة غويانا النباتية التي تحوي مجموعة رائعة تتكون من أكثر من 740 نوعًا من نبات السحلبية. على طريق العودة إلى كايين، يمكنكم التعريج على روبا لنيل قسط من الانتعاش عند شلال فورغاسييه المشهور لدى العائلات. ما لم تفضلون الابحار إلى جزر الخلاص ، قبالة كورو. حتى عام 1947، كان هذا الأرخبيل المكون من ثلاث جزر يحمي سجن غويانا المشؤوم. يمكن رؤية بقاياه على جزيرتي سان-جوزيف و رويال. أما جزيرة الشيطان حيث كان يزج بالسجناء السياسيين، فلا يمكن الوصول إليها بسبب التيارات القوية.

- زيارة سان لوران دو ماروني

يسكن السجن ذاكرة سان لوران دو ماروني هي الأخرى، والتي أعلنت "بلدية السجون" في عام 1880. بدءا من معسكر النقل الذي بناه المساجين أنفسهم! ومع ذلك، فإن المكان الجحيمي، قد سمح أيضًا بترك تراث معماري فريد من نوعه في المدينة: الكاتب ألبير لوندر، الذي عمل الكثير للتنديد بالمكان ، قد أطلق على سان لوران دو ماروني لقب "باريس الصغيرة"!
في سان لوران دو ماروني ،يوجد أيضا مدخل مصب نهر ماروني ، أطول نهر في غويانا و الذي يفصلها عن سورينام. و هي واحدة من مداخل حديقة الأمازون: أرض مساحتها 30 ألف كيلومتر مربع لا يمكن الوصول إليها إلا بالطائرة أو الزورق!

بعض الأنشطة لاكتشاف الأمازون

يعد استكشاف غابات الأمازون المطيرة إحدى المحطات البارزة في الرحلة إلى غويانا الفرنسية. تمنح هذه الرحلة فرصة القيام برحلة على نهر ماروني و قضاء ليلة أو ليلتين في أرجوحة شبكية في أحد الأكواخ التقليدية الغريبة المعلقة أحيانا على الأشجار! إلا إذا كنتم تفضلون استكشاف مستنقعات كاو. بمساحة تبلغ 700 94 هكتارًا، تعد هذه الأخيرة ثالث أكبر محمية طبيعية في فرنسا. على جداولها المائية، يمكن رؤية طائر أبو منجل القرمزي، المالك الحزين وبالخصوص تمساح الكيمن. بين نهر ماروني ونهر أورغنابو ، تعد محمية ألاما الطبيعية موطن السلاحف البحرية: في الفترة من يونيو إلى يوليو، يمكن مشاهدة عملية تعشيش السَلاحِف جِلديّة الظَهْر. مشهد ليلي لا ينسى!
وماذا لو قضينا وقتا على إيقاع كرنفال كايين؟ يكفي فقط أن نستسلم للتولولو! على مدى ستة إلى عشرة أسابيع، مرتديات أزياء القرن الثامن عشر والتاسع عشر ، تقود النساء الملثمات من الرأس إلى أخمص القدمين الرقص كملكات الكرنفال!

إطلالة على مطبخ غويانا

تمثل الرحلة إلى غويانا الفرنسية ، تجوالا عبر نكهات العالم نظرا للتأثيرات المتداخلة القوية بين المطبخ الكريولي، الهندي أو البرازيلي ... و غالبا ما تكون مصحوبة بالقليل من المشروب لمزيد من الذوق!
نتجول مثل القراصنة متناولين الدجاج أو السمك المدخن (المدخن) و نسافر لغاية الهند مع النكهة المميزة لطبق الكولومبو الغوياني. الأسماك الوفيرة هنا تطهى مع مختلف الصلصات، في البيمانتاد (مع صلصة الطماطم)، ويمكن مزجه مع الدجاج في مرق العوارة (سميت على اسم نوع من النخيل). حتى أنه من الممكن تذوق التأثيرات اللاووسية في الحساء الصيني أو سلطة البابايا: في قرية كاكاو الصغيرة ، حيث لجأ شعب همونغ بعد فراره من لاووس في عام 1977