8 لذائذ من مدينة ليون يسيل لها اللعاب

بفضل مطاعم الطباخات الملقبات "بأمهات ليون" (Mères lyonnaises) والشيف الأسطوري بول بوكوز، يعد فن الطهي في مدينة ليون جزءًا من التقاليد البورجوازية والثقافة الشعبية. ويستند تاريخه الغني على مطاعم "البوشون ليوني" النموذجية أو مطاعم الذواقة وعلى العديد من التخصصات والأطباق المالحة والحلوة على حد سواء.

لي بوني

عادة ما يتم تناول حلوى لي بوني ليونيز الخاصة بمدينة ليون خلال احتفالات ماردي غرا، وهي عبارة عن فطائر صفراء صغيرة، مسطحة ومقرمشة. يتم صنع لي بوني من الدقيق والبيض والزبدة والسكر ومكون منكه (غالبًا زهر البرتقال). تعود بدايات حلوى لي بوني في مدينة ليون إلى القرن السادس عشر من خلال التجار الإيطاليين. يقال أن اسم هذه الحلوى مأخوذ من مصطلح خاص بمدينة ليون وهو "بوغني" الذي يشير إلى الفطائر الحلوة المقلية" لي بينييه".

حلوى البرالين الوردية

تنبيه لمحبي الحلويات والذواقة... بمجرد البدء بتناولها، لن تتمكنوا من التوقف. يعود تاريخ حلوى البرالين الوردية في ليون إلى القرن التاسع عشر، وهي حلوى مكونة من اللوز أو البندق المغطى بالسكر المغطى بدوره بالكراميل ويضاف إليه لون وردي. قوامها المقرمش وطعمها الخاص لا يضاهيه شيء. وإذا كنا الناس يحبونها على شكل سكاكر، فإنها تدين بسمعتها أيضا للبريوش بالبرالين الوردية المسماة سان- جينيكس.

سان- مارسلان

يمثل هذا الجبن المصنوع من حليب البقر جوهرة فن الطهي لمدينة ليون. مذاقه ناعم ودسم في ذات الوقت ويتمتع بإمكانية تذوقه في جميع مراحل نضجه. وإذا ما كنا نجده غالبا ضمن أطباق تقديم الأجبان، يمكن أيضا استخدامه في تحضير الصلصات لمنحها قوامها الكريمي. يدين جبن سان- مارسلان باسمه لقرية "إيزير" القريبة جدًا من مدينة ليون.

"لا سيرفيل دو كانو" المعروف أيضًا باسم "كلاكوريه"، هو نوع من الجبن الخاص بمدينة ليون. يمكن تناوله كمقبلات أو فاتح للشهية. يُخفق الجبن الأبيض مع القشدة الطازجة أو الخل ومع زيت الزيتون والثوم والثوم المعمر والبقدونس والكراث المفروم. عادة ما يتناوله عشاق أطباق ومأكولات مدينة ليون مع البطاطس والسلطة والخبز المحمص. طبق الجبن هذا يرجع اسمه إلى الكانو او عمال نسج الحرير في مدينة ليون قديما.

الكينيل

أحد رموز مطبخ مدينة ليون، وهي عبارة عن كريات ممدودة مصنوعة من الدقيق أو فتات الخبز أو عجينة الشو. ومن بين الكلاسيكيات الرائعة، نجد الكينيل مع سمك الكراكي، مزينة بصلصة نانتوا الشهيرة مع زبدة جراد البحر. يمكن أيضًا تحضيرها بالدواجن أو لحم العجل أو الفطر أو مع البشاميل. ظهرت كينيل ليون في ثلاثينيات القرن التاسع عشر وقد اخترعها شخص يسمى شارل موراتور، وهو شيف حلواني. لتجنب التبذير، خطرت لهذا الرجل فكرة خلط سمك الكراكي الموجود بكميات كبيرة في مياه نهر السون مع عجينة الشو.

لو تابلييه سابور

يحتل هذا الطبق الذي يحضر من الكرش وتوابعها مكانة خاصة في فن الطهي لمدينة ليون ويتم طهيه في المرق قبل خبزه بالبقسماط. يأخذ طبق "لو تابلييه سابور" اسمه من مارشال دي كاستيلان ، الحاكم العسكري لمدينة ليون تحت حكم نابليون الثالث والخبير العسكري السابق. كان الخبراء العسكريين يرتدون مآزر جلدية لحماية ملابسهم أثناء العمل الشاق. يكاد يكون من الطبيعي أن يعطى هذا الاسم لهذا الطبق لتكريم هذا التقليد.

طريقك إلى ليون