المتع السبع للجبلِ في الخريف

الإلهام

 منتزه إيكران الوطني بين جبالِ ألب الشمال وجبالِ ألب الجنوب
© © Madame Oreille - Aurélie Amiot - منتزه إيكران الوطني بين جبالِ ألب الشمال وجبالِ ألب الجنوب

مدة القراءة: 0 دقيقةتم النشر بتاريخ 8 يوليو 2024

آخِرُ الخريف هو الوقت المثالي للذهاب لصعود المرتفعات، التي تكونُ ما تزالُ قليلةَ الثلوج في هذا الفصل. فمِنَ التمتعِ بالألوانِ البرّاقة إلى اكتشافِ الحيوانات والنباتات المحلية أو القيامِ بأنشطةٍ رياضية... أفكارٌ كثيرة لمغامرةٍ خريفيةٍ لا تُنسَى.

التجوالُ على الأقدامِ في الدروب، الأقلِ ازدحاماً في الخريف منها في الصيف

التجوالُ على الأقدامِ في الخريف نشاطٌ لا بدَ منه لمحبي الطبيعة والمرتفعات. فالناسُ في هذا الوقتِ أقل، ودرجاتُ الحرارةِ أدنى، والنهارُ ما يزالُ طويلاً ومُشمِساً، ضِفْ إلى ذلك خاصة الفرصةَ الخيالية للتمتعِ بروعةِ ألوانِ الأشجارِ في الخريف وتبدُلِ الأضواءِ المُؤْذِنِ بقُدومِ فصلٍ جديد. وثَمَ دروبُ تجوالٍ طويل في تلك المنعطفات الصغيرة التي توجَدُ في كلِ مكان تقريباً في الألب أو البيرينيه، والخيارُ واسعٌ جداً للمتحمسين - مُتقدِمينَ ومُستجِدين.

 

الاستماعُ إلى صياح الأيائل ومراقبةُ الحيوانات والنباتات المحلية

 منتزه ڤانواز الوطني في الألب
© © Jean-Yves Ployer - منتزه ڤانواز الوطني في الألب

ففي الخريف يُسمَعُ صياحُ الأيائل، مُعلِناً حلولَ موسمِ التزاوج. وكي لا تَشعُرَ بكَ الأيائل وأنت تَشهَدُ احتفالَها الحميمَ هذا ولا يضطربَ لذلك سلوكُها كثيراً فيه، يُفضَلُ اصطحابُ شخصٍ مهنيّ عارفٍ بهذه الحيوانات. غالباً ما تنظِّمُ مكاتبُ السياحة هذه الزيارات الاستكشافية أو توصِي بأدلةِ جبال معيَّنين لاصطحاب المتجولين. من الأماكن التي يمكنُ فيها سماعُ هذا الصياحِ خاصة منتزه ڤانواز الوطني، في الألب، وهو مكانٌ يتسمُ بغنى وتنوُعِ أصنافِ الحيوانات والنباتاتِ البريةِ فيه. ولا بدَ لأصدقاء الطبيعة من زيارتِه.

دروبُ الخيل - ارتيادُ الجبالِ خَبَباً على ظهور الخيل

 وادي أوسّو في البيرينيه
© La Cabaline - وادي أوسّو في البيرينيه

دربُ الخيل سبيلٌ آخَرُ لارتيادِ المسالكِ الجبليةِ في الخريف سيَروقُ للخيّالةِ ولا شك. فهذه هي الطريقةُ المُثلى لقضاء الوقت في التمتع بالمنظر الطبيعي، على إيقاع الخَبَبِ الرتيب! وسيجدُ الخيالةُ على اختلافِ مستوياتِهم من المُبتدِئِ إلى المجرِّب ما يناسبُهُم من دروبِ التجوالِ على ظهورِ الخيلِ هذه. وتُقدِّمُ مراكزُ السياحة الخيلية المحلية هذا النوعَ من الرحلات. ومِن أحلى هذه الرحلات: أيامُ الاستكشاف، ورحلاتُ التجوال الخيلية، في وادي أوسّو، بالبيرينيه.

الذهابُ لِلقاءِ حِرْفيينَ وزيارةِ مزارعَ محلية

- في جبال الجورا
© © Caves d’affinage du Fort de Rousses - - في جبال الجورا

ما رأيُك في استغلال هذه الرحلة الخريفية لاكتشافِ معارفَ محليةٍ جديدة؟ من الإمكاناتِ الكثيرةِ المتاحة، التمتعُ بمذاق جبنة كومتيه اللذيذة ومعرفةُ المزيد عن أسرارِ صناعتِها في جبال الجورا، وتعلُمُ حِرفةِ الحِدادة لمعرفةِ كلِ شيء عن مهنة السكاكيني في الألب، أو زيارةُ مَشغلِ حياكة بمنطقة البيرينيه بيارنِز. 

تجربةُ ركوب الدراجات الهوائية الجبلية

للناسِ الأكثرِ نشاطاً الساعينَ للمزيد من النشاط البدني، اسلُكوا المسالِكَ ورُودُوا الدُروبَ الجبلية على متن دراجةٍ هوائيةٍ جبلية (VTT). ففي كثيرٍ من المحطات، هناك عروضٌ كثيرة لرحلاتٍ بالدراجات الهوائية الجبلية على مسالِكَ مخصصة لهذه الدراجات. وهذه هي الحالُ خاصةً في البيرينيه الشرقية حيث توجدُ للدراجاتِ ميادين (bike parks) ذاتُ مسالكَ خاصة بالدراجات الهوائية الجبلية تتفاوتُ في صعوبتِها بين السهل الهابط والصعب الصاعد. ويُقَدِّرُ ممارسو رياضة ركوب الدراجات الهوائية الجبلية خاصةً محطةَ كامبر داز (Cambre d’Aze) أو ميدان دراجات آنغْل (Angles) الذي يشتملُ على مسلكٍ طولُهُ 50 كم. 

تجربةُ التحليق بالباراشوت

وڤالييه بالألب الجنوبي
© © Mathis Decroux - وڤالييه بالألب الجنوبي

في الخريف، يمكنُ التمتعُ بالجبالِ من السماءِ كذلك. والإثارةُ مضمونة! ففي الألبِ مثلاً، هناك مواقعُ كثيرة تقدِّمُ فرصةً لتجربة التحليق بالباراشوت، خصوصاً في سِر-شوڤالييه أو بريانسون. فأينما كنت، إذا كانَ يستهويك نزولُ المنحدر بالباراشوت، فاستعلِم لدى مكتب السياحة لتعرفَ إلى أي المهنيين تتجه لِتَعَلُمِ هذه الرياضة.

الذهابُ لِقطاف الفطر وجمْع الكستناء

الخريف هو فصلُ الفطرِ بحق. ففي هذا الوقتِ من العام، يغمرُ المطرُ الأرض ويمتزجُ بأشعة الشمس: وهذه ظروفٌ مثالية لنمو الفطر. وفي الجبل، هناك أماكنُ كثيرة ذاتُ تُرَبٍ مثالية لنموِ فطرِ الكمأة أو الفطرِ الأصفر أو البوقي. ولا تَنتظرُ منك هذه الفطور سوى أن تجمعَها ثم تطهوَها وتأكلَها مع البيْض المقلي عند عودتِك من الرحلة! انتبه ألّا تقطِفَ من الفطر إلّا ما يَصلُحُ للأكل. وعند الشك، دَعْ هذا الفطرَ الملونَ النادرَ تحت الشجرة حيث وجدتَه، فالحذرُ واجب. ومن الأطايب التي تُقطَفُ في الخريفِ كذلك الكستناء: فاشْوِ منها ما شئت، في مجلسِ اصطلاءٍ حولَ موقِد، وكُلْ هنيئاً مَريئاً.

شاهد المزيد