7 أسباب وجيهة للذهاب إلى الجبال خلال فصل الربيع

الإلهام

الطبيعة والأنشطة الخارجيةالجبلمع العائلة

entre2poles
© entre2poles

مدة القراءة: 0 دقيقةتم النشر بتاريخ 16 مارس 2023

ما رأيكم في التوجه إلى الجبال للترحيب بقدوم الربيع، والتمتع بزرقة السماء الرائعة، ونقاء الهواء والمناظر الطبيعية الخلابة؟ من جبال الألب إلى جبال البيرينه مرورا بجبال فوج وغورا وماسيف سنترال، تمنحكم عودة الأيام المشمسة آفاقا جديدة من خلال العديد من الأنشطة واللقاءات والفعاليات. جبل من الملذات للمتعة والسعادة.

عودة لممارسة التزلج لكن بسلاسة

الربيع هو أفضل موسم لتجربة التزلج الألبي ونزول المنحدرات أثناء الاستمتاع بالمناظر الطبيعية، كما هي الحال هنا في سان- جيرفيه- ليه -بان، في جبل مون- بلان.
© ماكس كوكار / بيست جوبيرز - الربيع هو أفضل موسم لتجربة التزلج الألبي ونزول المنحدرات أثناء الاستمتاع بالمناظر الطبيعية، كما هي الحال هنا في سان- جيرفيه- ليه -بان، في جبل مون- بلان.

درجات حرارة معتدلة، أيام أطول، ثلوج لطيفة ... فلنستمتع بالتزلج خلال فصل الربيع! إذا كنتم مبتدئين، فهذا هو الموسم المثالي لارتداء الزلاجات. القليل من الناس على المنحدرات ، وانتظار أقل لركوب مصاعد التزلج ، وسقوط مريح في الثلوج الناعمة في مناطق مخصصة للتعلم ... بالنسبة للذين اعتادوا على التزلج، في المنتجعات المفتوحة ، يمكنكم لغاية شهر أبريل، أوحتى أوائل مايو، أي خلال الأيام الربيعية استكشاف منطقة التزلج على راحتكم ، لتجربة أنشطة جديدة ، مثل جولات التزلج على مسارات أوز الدائمة من أوز في وازان أو أورسيير، في جبال الألب الجنوبية. ويمكنكم حتى قضاء الليل في ملجأ مع الأصدقاء أو العائلة. اعتبارًا من 8 مارس، يتم حراسة ملاجئي براريون وفون دي فور في منتزه فانواز الوطني اللذان يرحبان بالمتنزهين.

كما لن تخلو هذه الرحلات أبدا من وقت للاسترخاء على تراسات المرتفعات واكتساب بعض السمرة قبل حلول فصل الصيف. وما قد يشجعكم أكثر هو أن الأسعار خلال فصل الربيع تكون أقل مما هي عليه في الشتاء، إضافة للكثير من العروض الجيدة لذا، ننصحكم بعدم التردد!

التمتع بمنظر الطبيعة وهي تستيقظ

في جيرارمير، في جبال فوج، تكسو ازهار النرجس الأرض عند حلول الربيع.
© أونتر2بول - في جيرارمير، في جبال فوج، تكسو ازهار النرجس الأرض عند حلول الربيع.

في الجبال، استيقاظ الطبيعة في فصل الربيع هو أكثر بكثير من مجرد مشهد، إنه تجديد، عاطفة تغمر حتى الأكثر قسوة. أنغام الشلالات تزداد قوة مع ذوبان الثلوج، ورائحة الأرض الرطبة التي ترتفع درجة حرارتها ببطء، وسجاد الزهور الصغيرة - شقائق النعمان أو الزعفران أو النرجس - التي تضيء المروج والمراعي الجبلية حيث يبدأ الغرير في الصفير مرة أخرى.

خذوا نفسا عميقا وشاركوا في هذه الولادة الجديدة التي ستشعركم بالراحة والرضا. وخلال شهر أبريل، لا تفوتوا مهرجان النرجس البري في جيرارمير عندما يرتدي منتجع فوج معطفه الأصفر المبهر. ولا تفوتوا أيضا الرحلات الأولى حول ملجأ مون بوري في بيزي -فالاندري في جبال الألب لمراقبة عودة الطيور المهاجرة أو على مسارات الباروك التي تتحول إلى اللون الأخضر مرة أخرى في كومبلو. وأيضًا في بوي- ليه -لون، في قلب منتزه ميركانتور الوطني ، حيث يسبق تفتح أزهار الفانوس ونسيانني ونباتات الحوذان نبات الخزامى العطري. وفي فال ديزير، حيث يستعد مرشدو حديقة فانواز الوطنية أنفسهم لقيادة المشاة على مسار جسر سان شارل وتعريفهم بحيوانات الربيع، الوعل والشامواه... ويا له من سحر!

لقاء الحرفيين والتعرف على خبراتهم

تذوق الأجبان المحلية واكتشاف غيرها من الخبرات الجبلية في لا بلاني، في جبال الألب.
© أونتر2بول - تذوق الأجبان المحلية واكتشاف غيرها من الخبرات الجبلية في لا بلاني، في جبال الألب.

بعد انتهاء فصل الشتاء وقبل حلول فصل الصيف، يستمتع الجبل بمسار الحياة اليومية الهادئ. لذلك يمكن للذين يقطنون هذه المناطق ويعملون فيها، الترحاب بكم لأن لديهم متسع من الوقت لمرافقتكم في زيارات لمزارعهم وورش عملهم، وإمتاعكم بتذوق منتجاتهم أو تعلم صناعة البعض منها. هل ترغبون في اكتشاف آلاف النكهات المنتجة بشغف منذ أجيال ولا سيما أجبان الربيع الجيدة مثل لو ريبلوشون أو لو سان- نكتير أو لو بلو دو جيكس؟ هل لديكم فضول لمعرفة المزيد عن الخبرات و الدراية والجبلية؟

خلال أشهر مارس، أبريل أو مايو، ستكون الإقامة في جبال فوج أو جبال الألب أو جبال البيرينه دائمًا مرادفًا للقاءات الجديدة. هناك مثلا ديدييه، صانع السروج من قرية لو جران بورنان، الذي يقيم في أحد أقدم الشاليهات في منتجع القرية والذي يعمل في صناعة الجلود كشغف؛ ثم نجد سيباستيان وسيفيرين اللذان يغزلان صوف ميرينو الأولى من ديفولي في مزرعة فولكا؛ أو حتى عائلة أوبرتينو في ميتابييف في جبال جورا، الذين يقومون بصب الأجراس والأجراس البرونزية ... إنها تجربة غامرة حقيقية لفهم فن العيش في المرتفعات، والتي تكون أكثر بهجة في فصل الربيع.

دللوا أنفسكم في المرتفعات

في الربيع، يمكنكم الاسترخاء في الهواء الطلق وتدليل أنفسكم بجلسة صحية كما هي الحال في سير- شوفالييه، في جبال الألب الجنوبية.
© أونتر2بول - في الربيع، يمكنكم الاسترخاء في الهواء الطلق وتدليل أنفسكم بجلسة صحية كما هي الحال في سير- شوفالييه، في جبال الألب الجنوبية.

تمتعوا في سبا ألتيتود مع إطلالة على القمم، وقوموا بممارسة اليوغا في الهواء الطلق في فالبيرج، في جبال الألب الجنوبية أو مينوير خلال فعاليات أسبوع يوجي سكي، وتشجعوا لتجريب الحمامات الخارجية، وأيقظوا حواسكم أثناء الاستماع لشلالات ذوبان الثلوج... للجبال في الربيع فضائل مريحة لا يمل منها أبدًا. الأيام تمتد، الضوء يتغير، المناظر الطبيعية أيضًا. مثل حيوان الغرير الذي يستيقظ ببطء، فقد حان الوقت للخروج من شرنقة الشتاء وتدليل أنفسكم في عديد الأماكن الرائعة. من جانبنا، لقد وقعنا في حب أحد أعلى المنتجعات الصحية في فرنسا: في فال تورين، يمتد سبا بيور ألتيتيود التابع لفندق ألتابورا ذو الخمس نجوم، يمتد على مساحة 1000 م2 مخصصة للرفاهية عند سفح المنحدرات. في فصل الربيع، تمثل الرعاية بالنباتات الجبلية متعة وفائدة لا مثيل لهما!

ممارسة الكثير من الأنشطة في الطبيعة

جولة بالدراجة حول بحيرة روسليند، في جبال الألب مع إطلالة على القمم المغطاة بالثلوج.
© تريستان شو / السياحة في أوفيرني-رون-ألب - جولة بالدراجة حول بحيرة روسليند، في جبال الألب مع إطلالة على القمم المغطاة بالثلوج.

في الجبال، تبدأ الجولات بالدرجات مع انتهاء موسم التزلج... ويحل فصل الربيع، لتصبح معه الممرات خالية من الثلوج، يسهل الوصول للمسارات مرة أخرى على متن الدراجات، أو المشي لمسافات طويلة أو حتى الانطلاق لسباق في الطبيعة. ركوب الدراجات، المشي لمسافات طويلة، الدروب، كل شخص لديه ما يفضله، لكن الجبال الفرنسية لديها ما يرضي الرياضيين المتمرسين أو المبتدئين على حد سواء. لا يرغب الجميع في الممرات الأسطورية لسباق طواف فرنسا للدراجات مثل التورمالي أو كول دو لا لوز بين ميريبيل وكورشوفيل! يمكنكم الاكتفاء برحلات الدراجات الجبلية عبر مسارات جبال الألب الصغيرة أو في متنزهات الدراجات التي أقامتها المنتجعات، على سبيل المثال في ليه انجل أو في جبال البيرينه أو في ليوران في أوفيرني. يمكنكم أيضًا استخدام دراجة كهربائية على الطرق الصغيرة لجبال جورا وفوج.

هل تبحثون عن الأنشطة القوية؟ عليكم بنشاطات مثل الانزلاق بالحبل، الطيران الشراعي التي تمنحكم أحاسيس قوية، بينما يفضل آخرون تجربة تجربة التجديف في المياه أو الكاياك أو حتى الهيدروسبيد. إنه أيضًا وقت مناسب لتجربة تسلق الصخور، في لا فيا فيراتا، أو تسلق الأشجار ... في المنتجعات، تقدم مدرسة التزلج الفرنسية (ESF) مجموعة من الأنشطة خلال فصل الربيع (البياتلون على الطرق، والطيران المظلي، ركوب الدراجات في الجبال، وما إلى ذلك، لممارسة الرياضة براحة بال تامة.

تذوق المنتجات المحلية في تراس

استراحة للذواقة على تراس في وادي شاموني في جبال الألب.
© تريستان شو / السياحة في أوفيرني رون ألب - استراحة للذواقة على تراس في وادي شاموني في جبال الألب.

الربيع في الجبال هو فرصة للاستفادة من الأجواء الرائعة لتذوق بعض الأطباق المميزة. تارتيفليت أو كروزيفليت (لي كروزي عبارة عن معكرونة صغيرة من جبال الألب)، راكليت، تروفاد اوفرنيات، فوندو سافويارد أو غاربور بيرينيين، أطباق مختلفة تثير الشهية أكثر عند التذوق على تراس مع إطلالة على القمم. لم يعد الجو باردًا جدا، لكن اللحوم المحلية والأجبان من المزارع المحيطة لا تزال تتمتع بنفس القدر من المذاق وتمنح متعة صغيرة لا يمكنكم رفضها. لذلك من أجل الجمع بين فن الطهي والطبيعة بشكل أفضل بمجرد عودة الطقس الجيد، توجهوا إلى مزرعة بيبي نيكولا، مزارعة في لي 3فاليه لتناول الغداء، والتذوق تناول وجبة عشاء سخية من المنتجات المحلية الجيدة على أحد التراسين. يا لجمال الجبل!

وجبة في تراس مزرعة في بيبي نيكولا في فال تورين ، في جبال الألب. "وجبة في تراس مزرعة في بيبي نيكولا في فال تورين ، في جبال الألب.")

الاحتفال بعودة الأيام المشمسة

حفلة روك ذا بيست في شاتيل، في منطقة التزلج في بورتي دو سولاي في جبال الالب.
© سافوا مون بلان / بيجاسون - حفلة روك ذا بيست في شاتيل، في منطقة التزلج في بورتي دو سولاي في جبال الالب.

مهرجان روك ذا بيستس في مورزين (من 12 إلى 18 مارس)، جليس اند فان في سوبر بيس (25 و 26 مارس)، مهرجان فولي دوس في كورشوفيل (من 8 إلى 9 أبريل)، ومهرجان المغامرة والاستكشاف السينمائي الدولي في فال ديزير (من 17 إلى 20 أبريل) أو لا جراند ديرنييه في فال تورين (من 6 إلى 8 مايو) ... في جميع المنتجعات الجبلية، يتم الانتقال من فصل الشتاء وفصل الربيع بأسلوب احتفالي عبر العديد من الفعاليات الرياضية والاستعراضات والمهرجانات والحفلات الموسيقية والأحداث. موعدنا في بيسي -فالاندري في 19 أبريل من أجل حضور فعالية ربيع دي روسويل، التي يتم تنظيمها في متنزه فانواز الوطني أو في سان -لاري سولان، في جبال البيرينه، للاحتفال بأول عمليات الانتقال والتسلق إلى المراعي الجبلية في نهاية مايو وبداية يونيو. لذا، هل أنتم مستعدون لتغير الموسم؟

بقلم Pascale Filliâtre

الصحفية والرحَالة باسكال فيلياتر: غالباً ما أسافر إلى آخر نقطة في العالم لاستكشاف ما توفره فرنسا....بجوارنا. filliatre.pascale@orange.fr

شاهد المزيد