5 تخصصات جبلية ننصحكم بتذوقها في جبال الألب

وأنتم تقضون عطلتكم في جبال الألب ، تتذوقون جمع ملذات الجبال بما في ذلك المأكولات أيضًا. وأنتم على مقربة من المراعي الجبلية، يبدو الوقت مثالي لتذوق الأجبان المحلية عالية الجودة التي ستضفي نكهة خاصة جدًا على الراكليت والفوندو. إليكم إذن التخصصات التي ننصحكم بتذوقها في الجبال هذا الشتاء من المقبلات إلى التحلية ... وبعض عناوين المنتجين المحليين حيث يمكنكم تذوق منتجات الجبال الجيدة. شهية طيبة!

الفوندو

ما هي أفضل ذكرياتكم في الجبال؟ الفوندو بالطبع! من منا لم يكشط قعر قدر الفوندو يوما أو لم يفقد قطعة خبزه وسط أجواء بهيجة تعلوها الضحكان والتمتع بالطعام؟ لا يمكن فصل الفوندو عن عطلات التزلج الشتوية. في منطقة السافوا، تتكون الفوندو من أجبان بوفور، أبوندونس وإيمنتال. يضاف لها المشروب الأبيض، الثوم لإضفاء النكهة على القدر، وقليل من شراب الكرز، وها هي المهمة قد تمت بنجاح! هناك العديد من الاختلافات فيما يتعلق بنوع الأجبان المستخدمة ما بين أجبان كونتي، توم دي سافوا أو موربييه. في المحصلة، هي مجرد مسألة أذواق! لا يسعنا إلا أن ننصحكم بالتبضع مباشرة من المزرعة من المنتجين المحليين أو الاستمتاع بفوندو في مطعم يفضل دوائر الاستهلاك القصيرة.

بعض العناوين الذواقة واللوكافور:

تعاونية دايم -لا بلاني (توزيع أوتوماتيكي على مدار 24 ساعة في اليوم) (رابط خارجي)
تعاونية ألبان لا شومبر في موريان (رابط خارجي)
مصنع أجبان تعاونية فالي دي آرف (رابط خارجي)
تعاونية ألبان مويتييه (عدة نقاط بيع) (رابط خارجي)
مزرعة برالون في كورشوفيل (رابط خارجي)

الراكليت

باعتبارها ثاني تخصص جبلي أيقوني، تحقق الراكليت إجماعا تاما ما بين عشاق الأجبان ومحبي اللحوم (والبطاطا) على حد سواء! لقد عبرت هذه الوصفة على الجانب الآخر من جبال الألب في القرن التاسع عشر، عبرت حدودنا، لحسن حظنا. اليوم، هناك راكليت دو سافوا آي جي بي التي يمكن تمييزها من قشرتها الناعمة الصفراء المائلة للبرتقالي بالإضافة الى أصناف لا حصر لها من النكهات لإرضاء جميع الأذواق (الفلفل، الثوم البري، دخان خشب الزان، إلخ). تتيح لكم الراكليت مثلها مثل الفوندو، تتيح لكم فرصة قضاء لحظات لا تُنسى مع أحبائكم ومواجهة برد الشتاء بلطف. يمكنكم شرائها من متجر فواكه أو تعاونية محلية أو مشاركتها في مطعم يفضل الدوائر الإنتاج القصيرة أو في المنتجعات أو على ارتفاعات عالية.

بعض العناوين الذواقة واللوكافور:

مراعى جبل مورزين، في سافوا (رابط خارجي) ،
مع فرصة مشاهدة الجبن الذي يتم تصنيعه من منتجات الألبان والفواكه وتذوق المنتجات المحلية في المطعم.
مزرعة ماعز لا فونت سانكت في فار ، في أوت ألب (رابط خارجي) ، والتي يمكن العثور عليها في مطعم فندق الشاليه ألباج آند سبا، في فار.

اكتشفوا المزيد عن راكليت سافوا آي جي بي (رابط خارجي)

الكروزي

وفقًا للأسطورة، ظهر الكروزي في القرن السابع عشر في وادي تارينتيز، في منطقة السافوا، بالقرب من جبل مون بلان. تنحدر كلمة "كروزي" من كلمة " كروي" التي تعني صغير في لهجة سافويار المحلية. بهذا، فإن الكروزي عبارة عن عجائن صغيرة مربعة الشكل مصنوعة من الدقيق والبيض والملح والماء. يمكنكم تناولها في حساء، غراتان مع جبنة بوفور وحتى على هيئة تارتيفليت مبتكرة تحت مسمى "كروزيفليت"! يرتبط صغر حجمها برغبة سكان الجبال في حمل كميات أقل من الطعام في حقائبهم خلال رحلاتهم الاستكشافية إلى القمم.

كعكة سافوا

تمثل هذه الكعكة الخفيفة كالريشة أحد رموز منطقة سافوا! تتكون هذه الكعكة المثالية لمرافقة الشاي، من نشا البطاطا و / أو الدقيق والسكر البودرة والبيض والليمون المبشور. ظهر هذا التخصص في جبال الألب عام 1358 في شامبيري بمناسبة اجتماع دبلوماسي بين الكونت أميدي السادس من سافوا وشارل الرابع ملك لوكسمبورغ. للطرفة، في ذلك الوقت لم تكن سافوا فرنسيةً بعد. نحن مدينون بالوصفة لشيف الحلويات بيير دي يين. يمكن العثور عليها في المخابز ومحلات الحلويات والمقاهي في جبال الألب!

بريوش بالبرالين

تخصص جبلي آخر لا بد من تذوقه في جبال الألب: البريوش بالبرالين، أو بريوش سان جيني. ظهرت في عام 1880، من خيال طاهي الحلويات بيير لابولي الذي راودته فكرة إدماج البرالين (المصنوعة في عين المكان) داخل البريوش. وقد كان رهانا ناجحا! تتلون البريوش بلون وردي جميلً وتكتسي رائحة حلوة عندما تذوب البرالين. وقد سجل هذا الابداع تحت اسم كعكة لابولي. اليوم، لا يمكنكم المرور عبر قرية سان جيني (التي كانت تعرف سابقا باسم سان -جيني سور غييه) دون التوقف في متجر الحلويات لابولي لتذوق بريوش البرالين الشهيرة!

عنوان الذواقة الذي لا يفوت

باتيسيري بافوز / كيك لابولي (رابط خارجي)

اختيارنا من مطاعم اللوكافور في جبال الألب

طريقك إلى جبال الألب الفرنسية