ما الذي يمكنكم القيام به في منطقة أوكسيتاني؟

الإلهام

أوكسيتانيا

في تولوز، جسر سان- بيير وقت غروب الشمس
© فيلوفوتو/ استوكفوتو - في تولوز، جسر سان- بيير وقت غروب الشمس

مدة القراءة: 0 دقيقةتم النشر بتاريخ 20 نوفمبر 2023

ما بين البحر الأبيض المتوسط وجبال البيرينيه ووادي دوردوني ، تعد منطقة أوكسيتاني كنزا دفينا من التقاليد والمنتجعات الساحلية والثقافة. من مدينة تولوز، حيث يمكنكم مداعبة اللون الوردي للطوب والأجواء الدافئة، إلى العديد من الوجهات التي تتميز بالتاريخ والطبيعة، هناك أكثر من متعة واحدة. بين مواقع التراث العالمي لليونسكو وأرض غنية، سوف تستمتعون بكل تأكيد!

زيارات لا تفوت في أوكسيتاني

مدينة كاركاسون المهيبة المسجلة على قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو.
© توماس لين – أدوب ستوك - مدينة كاركاسون المهيبة المسجلة على قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو.


• كاركاسون ومدينتها المحصنة

لقد أصبح هذا الأبيدوم القديم الذي يرجع للعصر الروماني حصنا مهيبا على مر القرون، للدفاع ضد أراغون. وقد أنقذه المهندس المعماري فيولي-لودوك من الهدم واليوم لقد تم إدراجه كموقع للتراث العالمي لليونسكو. ستعجبون بأسواره التي تضم 52 برجا، وبواباته الأثرية الضخمة ومسرحه الخارجي الذي يستضيف مهرجان المدينة كل صيف.

• مدينة تولوز

من المؤكد أن "المدينة الوردية"، التي تدين باسمها إلى لون الطوب الذي يغطي واجهاتها، ستدفئ قلوبكم. فيما يلي بعض أفكار الزيارات: ساحة الكابيتول الواسعة، ودير برناردان بقبته على شكل نخيل، وفندق داسيزا المصمم على طراز عصر النهضة، وضفاف نهر غارون في قلب المدينة، ومنتزه مدينة الفضاء ...

• نيم، المدينة الرومانية

يطلق عليها "روما الفرنسية"! تم الحفاظ على البقايا القديمة بشكل رائع، المدرج، ميزون كاريه (مصنفة على قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو منذ عام 2023)، برج ماني، معبد ديان، لو كاستيلوم... غوص جميل في عصر الإمبراطور أغسطس!

• جسر الغار

تم إدراج هذه القناة المائية كموقع للتراث العالمي لليونسكو، وهي تحفة معمارية قديمة. أبعادها استثنائية: الارتفاع 49 مترا وثلاثة صفوف من الأقواس المتراكبة! وقد زودت مدينة نيم بالماء لمدة 5 قرون. إنها واحدة من أفضل البقايا الرومانية المحفوظة، في بيئة محمية الآن.

• ناربون، غرويسان وآثارهما الرومانية

كانت ناربون أول مستعمرة رومانية خارج إيطاليا. سيروا على طريق فيا دوميتيا المرصوفة بالحصى، وتسللوا عبر صالات العرض الرومانية، وتسلقوا 170 درجة من زنزانة جيل أيسيلين ، واستمتعوا بمنظر الكاتدرائية القوطية سان جوست و سان باستور....اتجهوا لغاية قرية غرويسان القديمة ، المتمركزة حول القصر ، وهي الأراضي التقليدية للصيادين وعمال الملح ومزارعي الكروم.

• قصور كاثار

خلال القرن الثالث عشر، وقف الكاثاريون في وجه البابا ولجأوا إلى القصور العالية في أود وأرييج، التي تحبس الأنفاس من جمالها! تسلقوا إلى " أبناء كاركاسون الخمسة"، وهي قلاع رائعة تعود للعصور الوسطى لأغيلار ، بويلورين ، بيريبرتوز ، تيرم وكيريبوس ... وأيضا مونتسيجور أو فوا.

• مدينة روكامادور التي يعود تاريخها الى القرون الوسطى

تجهزوا! تقع هذه القرية الصغيرة التي تتلاحم مع الصخرة فوق الوادي. عليكم أن تصعدوا أكثر من 200 درجة للوصول إلى قمتها، و كاثدرائية سان- سافور وسرداب سان- أمادور، ومشاهدة السيدة العذراء السوداء في كنيسة نوتردام.

• ألبي ومدينتها الأسقفية

لقد أصبحت ألبي أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو وجعلت من طوبها أَمْغَرُ اللَّوْنِ توقيعها. ستنبهرون بكاتدرائية سان- سيسيل التي تشبه القلعة ولوحاتها الجدارية الملونة المبهرة، وبقصر دو لا بيربي الرائع، الذي يضم متحف تولوز- لوتريك، على ضفاف نهر تارن.

• كونك، واحدة من أجمل القرى في فرنسا

في الطريق إلى سان جاك دي كومبوستيل، ستفاجئكم مدينة كونك التي تقع في مضيق بري، بأجوائها الرائعة. ننصحكم بالتجول عبر الأزقة التي تعود للعصور الوسطى، وزيارة دير سان- فوي الرومانية بنوافذها الزجاجية الملونة التي صممها بيير سولاج، والاستمتاع بكنزها، وهي مجموعة رائعة من المشغولات الذهبية.

• جبال البيرينيه

في الشتاء كما في الصيف، على حد سواء، توفر جبال البيرينه مجموعة لا مثيل لها من الأنشطة والاكتشافات في بيئة طبيعية واسعة النطاق.

الأنشطة التي لا تفوت في أوكسيتاني

الدخول الى ساحات نيم يشبه الدخول إلى الماضي.
© تيشر – أدوب ستوك - الدخول الى ساحات نيم يشبه الدخول إلى الماضي.


•الدخول الى الساحات الشهيرة في نيم

يعود تاريخها إلى نهاية القرن الأول الميلادي، كما أن هندستها المعمارية متطورة للغاية. بشكلها البيضاوي، يمكنها أن تستوعب 24000 متفرج، يتمتعون جميعهم بإطلالة عامة على الحلبة. اليوم، تستضيف هذه الساحات عروضا وإعادة تمثيل ألعاب رومانية كبرى.

• حضور حفل موسيقي في المسالخ في مدينة تولوز

يمثل تحويل هذه المسالخ السابقة إلى متحف للفن الحديث والمعاصر أمرا ناجحا. ستشاهدون أعمالا ضخمة في الفناء الأمامي وفي قاعاتها الكبيرة، وستشاهدون أيضا الحفلات الموسيقية والعروض.

• الاستمتاع بإيقاعات موسيقى الجاز في مارسياك

منذ العام 1978، يشد الرحيل الى مارسياك! كل عام، ولمدة 15 يوما في شهر أغسطس، تصبح القرية وجهة لموسيقى الجاز، من خلال مهرجان يجذب أفضل الموسيقيين والمطربين. حدث لا ينبغي تفويته إذا كنتم من محبي هذا الفن.

• التأمل في عمق السواد في متحف سولاج في روديز

يضم المتحف، المغطى بالفولاذ المؤكسد، مجموعة مكونة من 250 عملا و250 وثيقة، أنشأها بيير سولاج. الأمر متروك لكم لاكتشاف درجات اللون الأسود المختلفة على اللوحات، ولتفاصيل قشور الجوز، واكتشاف الأعمال التحضيرية لنوافذ الزجاج الملون في كونك.

• تمتعوا بجبل كانيغو من شاطئ مار إستانغ

يمتد شاطئ كانيه في روسيون بين بركة كانيه والبحر الأبيض المتوسط. الشاطئ حيوي للغاية خلال فصل الصيف، حيث يمكنكم ممارسة رياضة ركوب الأمواج الشراعية هناك. ومن بعيد، يمكن رؤية الصورة الظلية لجبل كانيجو الذي يبلغ ارتفاعه 2784 مترا في جبال البيرينيه.

• تمتعوا بالأجواء الطلابية الاستجمامية في مونبلييه

ننصح بالجلوس على شرفة مقهى في ساحة دو لا كوميدي، والتنزه على طول ممشى بايرو إلى بلفيدير وقناة سان- كليمان، وتسلق برج الجرس في كاتدرائية سان- بيير أو أعلى قوس النصر. يقع البحر على بعد 10 كم فقط...

• استئجار دراجة هوائية أو قارب على طول قناة دو ميدي

بين تولوز وبركة تاو، تمتد قناة دو ميدي لمسافة 240 كيلومترا، عبر 63 حاجزا و350 عملا فنيا. يحيى السفر المستدام! بالدراجة على ممرات القناطر القديمة أو على متن بارجة بسرعة منخفضة، يمكنكم إعادة اكتشاف متعة التأني...

• لعبة الأمازون وسط منطقة كامارغ

في دلتا الرون، يمكنكم ركوب الخيل بين البحر والمستنقعات المالحة والبحيرات والبرك، وتعلم كل شيء عن قطعان الثيران وطيور النحام الوردية. هنا، يوجد 100,000 هكتار من المناظر الطبيعية الفريدة، في متنزه كامارغ الإقليمي الطبيعي.

• تسلقوا الـ 374 درجة من درج أوش الضخم

يربط الدرج قاع المدينة والجزء العلوي منها، مع اختلاف في الارتفاع يبلغ 35 مترا. تم الانتهاء منه في عام 1863 ، وله عدة مستويات بها منحوتات وتماثيل ، بما في ذلك تمثال دارتانيان ، ابن المنطقة...

• استعادة النشاط بهدوء في سيفين أو في لوزير

من الصعب العثور مكان مثل لوزير، التي تضم بحيرات أوبراك، وهضاب كاوس ووديان سيفين شديدة الانحدار. عشاق التنزه لمسافات طويلة والأماكن الخارجية في الهواء الطلق الرائعة، سيعشقون هتان الوجهتان.

بقلم France.fr

تحدثكم مجلة الوجهات عن فرنسا مليئة بالمفاجآت، حيث تصاغ التقاليد في قالب جديد ويحفز الإبداع. إنها فرنسا بمفاهيم تتجاوز جميع تخيلاتكم...

شاهد المزيد