خمس ينابيع ساخنة في جبال "البيرينيه"، نتوق لزيارتها

الإلهام

البيرينهالرفاهالطبيعة والأنشطة الخارجيةالجبل

كريستوف بوتيه-حمام ساخن في سفح الجبال الثلجية: تجربة لا تنسى في جبال "البيرينيه "، كما هو الحال هنا في منتجع  "بالنيا "في لودنفييل
© Christophe Boutet - كريستوف بوتيه-حمام ساخن في سفح الجبال الثلجية: تجربة لا تنسى في جبال "البيرينيه "، كما هو الحال هنا في منتجع "بالنيا "في لودنفييل

مدة القراءة: 0 دقيقةتم النشر بتاريخ 18 نوفمبر 2018

إن حكاية جبال "البرينيه" مع منتجعات المياه المعدنية ليست جديدة، فهي تزخر بما يقارب الثلاثين منها منذ القرن التاسع عشر. إنه تقليد متجذر في المنطقة التي تقدم لضيوفها في فصل الشتاء تجربة لا تنسى : الاسترخاء و التمتع في الخارج، بين أحضان الطبيعة في المياه الدافئة الطبيعية مقابل الجبال المكسوة بالثلوج، بينما تقارب درجة الحرارة الصفر. تجربة سحرية لا تفوت بعد يوم من التزلج!

منتجع "بالنيا" بمدينة "لاودنفيل"

 رحلة حول العالم إلى منتجع " بالنيا" في أعالي "البيرينيه"
© بالنيا - رحلة حول العالم إلى منتجع " بالنيا" في أعالي "البيرينيه"

على ضفاف بحيرة "جينوس-لودينفييل" الواقعة في "البرينيه العليا "، يقع منتجع بالنيا الترفيهي للمياه الساخنة، في سفح منتجعات "بيراغوديس وفال لورون" . يدعو المركز ضيوفه للاستمتاع بمنظر الجبال والينابيع الساخنة الطبيعية في رحلة حول العالم: حمامات رومانية من الحجر والفسيفساء، وأخرى على طريقة هنود أمريكا أو الإنكا أو اليابانية و حتى التيبتية ، إنه عالم يناسب جميع الأذواق ! يمكنكم الاطلاع على مزيد من المعلومات من خلال الرابط الخارجي التالي: Balnéa

حمامات " لو"

مضخات الماء النفاثة ، جاكوزي، مدافع الماء :إنه كوكتيل مثالي من الاسترخاء.
© حمامات لو - مضخات الماء النفاثة ، جاكوزي، مدافع الماء :إنه كوكتيل مثالي من الاسترخاء.

في قلب قرية "لو" و على ضفاف أخاديد "ساغر" (Sègre), تمنحك حمامات " لو" Llo)) الكبريتية الساخنة فرصة للاستمتاع ، في الهواء الطلق، في مسبح كبير مجهز بمضخات مياه نفاثة ، و مقاعد الفقاعات، ومدافع مياه، وسبا منشط مع نوافير مياه ساخنة، و جاكوزي، و سبا للاسترخاء على مقاعد طويلة دون أن ننسى الموسيقى طبعا. أما في الداخل، فإن الديكورات الطوب والحجر تذكر بالطراز الجبلي الخالص.
يمكنكم الاطلاع على مزيد من المعلومات من خلال الرابط الخارجي التالي: Les Bains de Llo

حمامات دوريس (Dorres)

بانوراما استثنائية على الكانيغو من حمامات دوريس ، في سيردانيا.
© (إتيان نافار) - بانوراما استثنائية على الكانيغو من حمامات دوريس ، في سيردانيا.

في فصل الربيع بجبال البيرينيه الشرقية و بشكل طبيعي ،تنبع مياه ساخنة تبلغ حرارتها 40 درجة مئوية . و لعلى هذه الينابيع التي تتواجد بالقرب من قرية دوريس بسيردانيا، كانت ربما، محببة لدى الناس منذ عصور ما قبل التاريخ ، غير أن الشواهد المؤكدة على وجود الينابيع ترجع للعصر الروماني. الرؤية البانورامية هنا تمتد على مدى 180 درجة من كانيغو إلى سييرا ديل كادي. و قد تمت إضافة حمامين أثريين منحوتين من كتل الجرانيت إلى الاثنين الموجودين بالخارج. إنها فعلا تجربة تاريخية مذهلة! يمكنكم الاطلاع على مزيد من المعلومات من خلال الرابط الخارجي التالي: Les Bains de Dorre

حمامات "كولوبريت" ببلدة "أكس - ليه تيرم" (Ax-les-Thermes)

في "اكس-ليه-تيرم" بأرييج،  تتدفق المياه التي تبلغ حرارتها  77 درجة مئوية.
© A. Baschenis - في "اكس-ليه-تيرم" بأرييج، تتدفق المياه التي تبلغ حرارتها 77 درجة مئوية.

لا تحتاج محطة " أكس-ليه-تيرم" لأي دعاية، فسمعتها الراسخة تسبقها: في قلب أرييج ، يشتهر منتجع التزلج هذا بمياهه الحرارية ، وهو الأكثر سخونة في جبال البيرينيه: حيث تبلغ درجة حرارة النبع 77 درجة مئوية ! وتعد "أكس-ليه-تيرم" أيضا واحدة من الحمامات الحرارية الفرنسية القليلة المفتوحة طوال العام. وبالإضافة إلى المرافق الصحية، توفر منطقة المنتجعات مسبحين في الهواء الطلق، بنيا على مستويين، مع إطلالة مذهلة على الجبال المحيطة.

يمكنكم الاطلاع على مزيد من المعلومات من خلال الرابط الخارجي التالي: Les Bains du Couloubret

حمامات "سانت توماس" بفونتبيدروز (Fontpédrouse)

في وسط المدرج الحجري  ، تتمتع حمامات سانت توماس بإطلالة رائعة على الجبال المحيطة.
© ستيفان فورتا - في وسط المدرج الحجري ، تتمتع حمامات سانت توماس بإطلالة رائعة على الجبال المحيطة.

على ارتفاع 1150 متر فوق مستوى سطح البحر وفي جبال البيرينيه الشرقية، مدرج حجري ضخم يحوي ثلاثة أحواض من المياه الكبريتية في الهواء الطلق . تتمتع هذه الحمامات بإطلالة على الغابة المحيطة تبعث السكينة في النفس. و هي مجهزة بأحواض جاكوزي ومضخات تدليك. أما بالداخل، فبها اثنين من الحمامات التركية ، حوضا جاكوزي و قاعات علاج. يمكنكم الاطلاع على مزيد من المعلومات من خلال الرابط الخارجي التالي: Les Bains de Saint-Thomas

بقلم Caroline Revol-Maurel

صحافية مولعة بالطبيعة البكر، الأسفار وموسيقى الروك. أكتب أيضا عن النسور الملتحية والموسيقار الأمريكي لو ريد. غالبا ما ترافقها فتاتان صغيرتان تتمتعان بحاسة نقدية كبيرة.

شاهد المزيد