24 ساعة في فندق « لاليك » في قلب مزارع كروم " سوتيرن"

الإلهام

بوردوالترفيه والحياة الليليةفن الطهو

تم  بناء قصر " لافوري –بايراغي" Chateau Lafaurie-Peyraguey وسط  36 هكتارًا من مزارع  كروم " سوتيرن" Sauternes ، وتم تجديده بشكل فاخر ، وهو أحد جواهر فن العمارة في المنطقة.
© "ديبيكس" Deepix - تم بناء قصر " لافوري –بايراغي" Chateau Lafaurie-Peyraguey وسط 36 هكتارًا من مزارع كروم " سوتيرن" Sauternes ، وتم تجديده بشكل فاخر ، وهو أحد جواهر فن العمارة في المنطقة.

مدة القراءة: 0 دقيقةتم النشر بتاريخ 28 يناير 2019

عندما تحتفل دار لاليك بعيد ميلاده الـ 130 و يحتفل دومين " لافوري –بايرغي بمرور 400 سنة على بناءه ، فإن النتيجة تكون فندقًا رائعا وسط مزارع الكروم في مدينة بوردو! تم افتتاح هذا الفندق الاستثنائي من فئة الـ 5 نجوم في يونيو الماضي ، وهو مستوحى من محيطه و من فن صناعة الكريستال. إنه قصيدة تمجد أربع عناصر: المشروبات ،الكريستال ،فن الطهي والضيافة.

الساعة العاشرة : الدخول إلى عالم لاليك

قاعة استقبال  فندق لاليك في قصر لافوري –بايراغي.
© " أجي سيموس و ريتو غونتلي( Agi Simoes & Reto Guntli ) - قاعة استقبال فندق لاليك في قصر لافوري –بايراغي.

من الوهلة الأولى، وعند الدخول إلى قاعة الاستقبال، يلفت انتباهنا إبداع " رونيه لاليك" (René Lalique). ثريات مشغولة بديكورات مستوحاة من أوراق الكروم ، وأثاث مزين بزجاج منحوت ، وألواح من الكريستال ... بعد أكثر من قرن من تأسيس مؤسسته المتخصصة في فن الزجاج ، ها هي روح "شاعر الزجاج" وسيد الفن الجديد يلهم الإبداعات الجديدة لدار لاليك في فرعها الثالث. تم افتتاح هذا الفندق من فئة الـ 5 نجوم في يونيو ، 2018 ، و سرعان ما انضم إلى مجموعة الفنادق و المطاعم الفاخرة ( Relais & Châteaux).

الساعة العاشرة و الربع : الاستقرار قبالة كروم العنب

غرفة ديلوكس في فندق لاليك  في قصر لافوري –بايراغي.
© أجي سيموز و ريتو غونتلي Agi Simoes & Reto Guntli - غرفة ديلوكس في فندق لاليك في قصر لافوري –بايراغي.

في الغرفة، نغوص في قلب الموضوع: سوف نكون في ضيافة الكروم ليلا ونهارا! تحت نوافذنا، تتكشف الكرمة إلى ما لا نهاية. وفي الداخل ، عناقيد العنب الكريستالية الرقيقة في كل مكان ، على خشب الأثاث المصنوع من البلور ، ومناشف الحمام الناعمة و صنابير الحمامات.

الساعة الحادية عشر: جولة المالك

في قصر لافوري –بايراغي.
© أجي سيموز و ريتو غونتلي Agi Simoes & Reto Guntli - في قصر لافوري –بايراغي.

لا تتاح لنا كل يوم فرصة الإقامة في مبنى موروث عن القرن الثالث عشر! لهذا لا يمكننا أن نقاوم متعة تأمل هندسته المعمارية التي أبرزها التجديد بشكل مبدع. في عملية متقنة للتلاعب بمختلف الأساليب الهندسية: أبراج من العصور الوسطى ، و تم إعادة ترميم القصر بأكمله في القرن السابع عشر بروح الأسلوب الإسباني البيزنطي الذي كان بالتأكيد سيتبنى "رينيه لاليك" ، عاشق الديكورات الشرقية.

الساعة الثانية بعد الظهر: قليل من الثقافة

مكتبة فندق لاليك - في قصر لافوري –بايراغي
© أجي سيموز و ريتو غونتلي Agi Simoes & Reto Guntli - مكتبة فندق لاليك - في قصر لافوري –بايراغي

بين الكتب الفنية ، ولا سيما تلك المتعلقة "برينيه لاليك" وأعماله ، وكتب حول تاريخ مشروبات " سوتيرن" و"بوردو" ، دعونا نستمتع بالغوص في الأرائك الناعمة للمكتبة للاستمتاع بوقفة قراءة، لكن دون أن ننسى أن نمتع نظرنا من وقت لآخر بما يحيط بنا من أناقة تزيدها تحف الكريستال المعروضة تألقا.

الساعة الثامنة مساءا: الاستمتاع بالديكور

مطعم فندق لاليك - في قصر لافوري –بايراغي
© © أجي سيموز و ريتو غونتلي Agi Simoes & Reto Guntli - مطعم فندق لاليك - في قصر لافوري –بايراغي

حتى وقت العشاء، لا نزال نستمتع بالديكور، تحت سقف مزين بـ 120 ورقة " شانزليزيه " من الكريستال الذهبي اللامع الذي يعيد إلى الأذهان منطقة "سوتيرن" ، تزين الطاولات بإبداعات مذهلة ، أطباق خزفية من " فوستنبيرغ"( Fürstenberg) ، حلقات المناديل من "كريستوفل" أو زجاجات بزخارف "المرأة والعنب " ، إشارة إلى تراث لاليك.

الساعة الثامنة و النصف مساءا: عشاء من وحي المكان

مطعم فندق لاليك - في قصر لافوري –بايراغي
© أجي سيموز و ريتو غونتلي Agi Simoes & Reto Guntli - مطعم فندق لاليك - في قصر لافوري –بايراغي

أنواع من المشروبات منها شاي "سوتيرن" بالأعشاب ...يتفنن الشيف " جيروم شيلينغ " (Jérôme Schilling )في ابتكار أطباق فريدة في نكهاتها الخاصة و تحضيرها ، و غالبا ما تكون مستوحاة من المشروبات المحلية. فلنبدأ الاستمتاع بمكونات قائمة الطعام التي ترافقها العديد من المشروبات المحلية ، في أجواء تملأها روائح الطعام الفريدة .

الساعة التاسعة صباحا: إفطار بلون الكروم

  قاعة الإفطار بفندق لاليك
© أجي سيموز و ريتو غونتلي Agi Simoes & Reto Guntli - قاعة الإفطار بفندق لاليك

نغتنم فرصة وجبة الإفطار ، لنستمتع لآخر مرة بالأجواء الراقية التي تلف المكان ، ما بين انعكاسات كريستالية وأضواء الكروم الناعمة. وكما هو الحال دائمًا ، فإن الكرمة منتشرة في كل مكان ، حتى في ألوان الأرائك والأرضيات ذات الألوان الحجرية الكلسية.

بقلم Anne-Claire Delorme

صحفية رحالة. anneclairedelorme@yahoo.fr

شاهد المزيد