عطلة عنوانها الانتعاش والأناقة في ميجيف

الإلهام

جبال الألب - مون بلانالطبيعة والأنشطة الخارجيةالرفاهأنشطة رياضيةالجبل

©

مدة القراءة: 0 دقيقةتم النشر بتاريخ 17 يوليو 2022

ميجيف، البلدة الفرنسية القابعة في قلب سلسلة جبل مون بلان، هي وجهة أصيلة وجريئة، وملتقى محبي الاستكشاف والتجارب الفريدة الجديدة. فبالإضافة لكونها عاصمة فن طهي الألبي، تمثل ميجيف أيضا رمزا لـ "فن العيش الفرنسي" بنسخته الجبلية. هذا الصيف، تكرم القرية التي اشتق اسمها من الاسم السلتي "ماجيفا" والذي يعني "قرية وسط المياه"، تكرم أصولها من خلال تقديم نفسها كواحة ألبية، وتدعوكم لقضاء عطلة عنوانها الانتعاش والاسترخاء وسط أجواء تعود للقرون الوسطى بنوافيرها وجسورها الحجرية، حيث يمكنكم إعادة شحن بطارياتكم.

1) قرية ذات سحر تاريخي

©

قبل أن تشتهر بالسياحة الشتوية، كانت ميجيف بلدة زراعية صغيرة هادئة، يتمتع سكانها بأراضيهم الزراعية الخصبة. لكن الأمور تغيرت بعد وصول البارونة نويمي دو روتشيلد في عام 1914، حيث هبت بعدها رياح جديدة على القرية. فتحولت ميجيف تدريجيًا إلى إحدى أشهر وجهات المجتمع الفرنسي الراقي والدولي أيضا. فقد شهدت زيارة ملك بلجيكا ألبرت الأول، وملكة إنجلترا إليزابيث الثانية، و حتى العائلة الأميرية في موناكو ... اليوم، لا يزال سكان ميجيف يحيطون تراثهم التقليدي بعناية وفخر، ويحتفون به من خلال مختلف الفعاليات مثل مهرجان سان جان ، وممارسة مهن الأجداد ، والوصفات التقليدية مثل رقاقات الثلج من ميجيف أو مسابقة بولان التي تحتفل بالمراعي الجبلية. في ميجيف تتجاور التقاليد والحداثة الراقية في تآلف تام. وعبر شوارعها المرصوفة بالحصى سوف تجدون متاجر أنيقة وعصرية ، أو شرفات تابعة لمحلات شهيرة مثل "إيبو بلان" أو "كافيه" ، فلا تترددوا في تذوق الأطباق اللذيذة التي يقدمها طهاة رائعون حازت ابتكارات بعضهم على نجوم ميشلان.

2) "خلوة" قبالة جبل مون بلان

©

على بعد ساعة واحدة من جنيف، تمثل ميجيف المكان المثالي لاكتشاف وتجريب أنشطة مثيرة جديدة. تقع ميجيف قبالة جبل مون بلان الهائل ما بين 1027 مترًا و2485 مترًا فوق مستوى سطح البحر، وهي تقدم لزوارها العديد من الخدمات والأنشطة مثل اكتشاف سحر تنوع القمم من خلال ركوب مصاعد التزلج أو من خلال التنزه في قلب هذه الطبيعة الفخمة التي توقظ الحواس. كما يمكنكم أيضًا اختيار التنقل بالدراجة الجبلية أو السكوتر الكهربائي للجمع بين الرياضة والمتعة. وطبعا، دائمًا ما تخبئ المغامرات وسط هذه المحميات الجبلية بعض المفاجآت الرائعة، مثل اكتشاف بحيرة جافين أو شلال بيل أو بوا ذات المياه الفيروزية. أما عشاق الإثارة والاستعراضات الجميلة، فيمكنهم اختبار التحليق فوق الوادي على متن منطاد أو طائرة شراعية أو حتى بالطائرة أو الهليكوبتر.

3) جنة عائلية

©

سواء أكانت زيارتكم لميجيف مع العائلة أو الأصدقاء، فإن هذه الأخيرة تخبئ لكم الكثير من المفاجآت التي ستجعل من إقامتكم فيها تجربة لا تُنسى. هنا عليكم نسيان السيارات، التي تستبدل بعربات تجرها أحصنة أو ركوب المهر لإسعاد الصغار والكبار على حد سواء. كما أن الأجواء الودودة والعائلية لميجيف، تجذب إليها طوال فصل الصيف مشاركين في مختلف النشاطات مثل الدورات اللغوية أو الرياضية وورش العمل الترفيهية والثقافية أو حتى عروض السيرك أو العروض المسرحية. كما يمكنكم خوض تجربة التسلق أو التزلج في باليه ميجيف، وهو أكبر مجمع رياضي وثقافي في جبال الألب. دون أن ننسى المزلجة الصيفية 4 أس في جايي التي تعد من الأنشطة التي لا تفوت وتجعلكم تختبرون أحاسيس رائعة ولحظات مضمونة من المشاركة. في الجزء العلوي من جايي، الذي يمكن الوصول إليه عن طريق التلفريك، يمكنكم اكتشاف مساحة لعب بانورامية مذهلة ومنطقة استرخاء مع كراسي استلقاء ومظلات. وعملا بمقولة "الراحة بعد المجهود"، يمكنكم تناول وجبة خفيفة في إحدى صالونات الشاي أو محلات الكريب في ميجيف التي ستمنحكم تجربة تذوقية رائعة!

4) أجمل فنادق جبال الألب الفرنسية

©

لقد بدأ " عصر البناء" في ميجيف في القرن العشرين، بتأثير من البارونة دو روتشيلد، التي ساهمت ليس فقط في ظهور الرغبة في الرفاهية، ولكن أيضًا في إنشاء صناعة فندقية راقٍية. هكذا، تتالت عمليات تدشين فنادق شهيرة في ميجيف. كما أسهمت عائلة سيبوي في ازدهار قطاع الفندقة الحديثة في ميجيف، مما أسفر ظهور فنادق رائعة مستوحاة من مساكن مزارع سافويار التقليدية وسط أجواء دافئة وأصيلة وخدمات فاخرة. كل ذلك بأسلوب هنري جاك لو ميم ، الذي اخترع مفهوم "شاليه سكييور" في ميجيف. يوجد اليوم في ميجيف 6 فنادق من فئة 5 نجوم: فور سيزونز ، ألباجا ، إم دي ميجيف ، فلوكون دو سيل ، لي فيرم دو ماري ، غراند أوتيل دو سولاي دور ، جميع هذه الفنادق الراقية ترحب بكم وسط أجواء فريدة من نوعها.

5) لقد سبق لهم أن زاروا ميجيف

©

قام الشقيقان نائل ووائل أبو التين، القادمان من دبي، بزيارة ميجيف خلال شهر أبريل الماضي. وقد سعدا كثيرا خلال إقامتهما الأولى في هذه القرية الفريدة من نوعها التي كانت لا تزال تكتسي حلتها الثلجية البيضاء، واستمتعا بممارسة مختلف أنشطة التزلج، إلى جانب متعة الاسترخاء بالقرب من مدفأة وتناول وجبات خفيفة قمة في اللذة. وقد كانت هذه التجربة عبارة عن قصة حب من النظرة الأولى، بدأت وهما لا يزالان على متن طائرة الهليكوبتر التي حلقت بهما فوق ميجيف وشاموني ثم مون بلان. هذه التجربة متاحة خلال مختلف المواسم انطلاقا من مطار ميجيف. ومؤخراً، وبالتحديد في شهر يونيو 2022، خاضت الكويتية فاطمة المطر ذات التجربة حيث استمتعت بمختلف أنشطة جبلنا خلال فصل الصيف. فخلال هذه الزيارة الثانية لها لميجيف، أتيحت لها الفرصة لتعيش تجارب فريدة من نوعها من تنظيم فندق فورسيزونز مثل اليوغا في الهواء الطلق ، وغداء من إعداد شيف حائزة على نجمة ميشلان ، ولكن أيضًا الإفطار بين المروج قبالة جبل مون بلان. أما الآن، فقد حان دوركم لاكتشاف سحر ميجيف هذا الصيف. إنه حقا ملاذ للسعادة والانتعاش في قلب جبال الألب الفرنسية.

بقلم France.fr

تحدثكم مجلة الوجهات عن فرنسا مليئة بالمفاجآت، حيث تصاغ التقاليد في قالب جديد ويحفز الإبداع. إنها فرنسا بمفاهيم تتجاوز جميع تخيلاتكم...

شاهد المزيد