رحلة بحرية: لماذا نختار مارسيليا؟

الإلهام

البروفانسالطبيعة والأنشطة الخارجية

أم بي سي تي- سفن تنطلق من محطة  الرحلات البحرية لملرسيليا بروفانس .
© أم بي سي تي- سفن تنطلق من محطة الرحلات البحرية لملرسيليا بروفانس .

مدة القراءة: 0 دقيقةتم النشر بتاريخ 3 يوليو 2019

تفكرون في القيام برحلة بحرية في البحر الأبيض المتوسط؟ تتمتع مدينة مارسيليا، باعتبارها أول ميناء فرنسي للرحلات البحرية، بالكثير من المزايا التي تبرر اختيارها للانطلاق، النزول أو العبور. و لكونها في ذات الوقت وجهة ثقافية، استجماميه ذات طابع أصيل، تمنح مارسيليا زوارها فرصة استكشافها حسب رغباتهم و تفضيلاتهم. ما بين ساعات عبور محدودة أو وقفة ما قبل أو ما بعد رحلة بحرية، هذه (على الأقل) ثماني أسباب وجيهة لاختيار مارسيليا عند الانطلاق في رحلة بحرية....

الاستفادة من محطة رحلات بحرية عصرية جدا

دي أر- محطة الرحلات البحرية أم أس سي بمارسيليا
© دي أر- محطة الرحلات البحرية أم أس سي بمارسيليا

تم تجهيز ميناء مرسيليا بأحدث محطات الرحلات البحرية على مقربة من المدينة ، و التي تحمل اسم محطة الرحلات البحرية مرسيليا بروفانس (MPCT). تستقبل ما لا يقل عن 6 محطات السفن السياحية الكبيرة، وتبلغ مساحتها من 200 إلى 6000 متر مربع مخصصة لتخزين الأمتعة وقاعات الصعود ومناطق التسجيل. في الخارج ، تتيح مواقف السيارات الكبيرة الوصول إليها بالسيارة بسهولة. بالإضافة إلى ذلك ، فإن محطة الرحلات البحرية في مرسيليا موصولة بمطار مرسيليا بروفانس الدولي ومحطة القطار السريع ومتصلة مباشرة بشبكة الطرق السريعة. مما يسهل عملية الصعود و النزول.

على مرتفعات نوتردام دو لا غارد

أدوب ستوك – جوزيف هيلفيجر – نوتردام دو لا غارد، مارسيليا.
© أدوب ستوك – جوزيف هيلفيجر – نوتردام دو لا غارد، مارسيليا.

من هنا تتكشف مارسيليا بأكملها. تسهر " لا بون مير" ، التي تمثل رمز المدينة، تسهر على البحارة و على كل سكان مارسيليا. تمنح نوتردام دو لا غارد إطلالة فريدة على الميناء القديم، حي بانييه ، و جزر فريول ، شمال المدينة ، أحياء الشاطئ و التلال التي تطوق مارسيليا. نوتردام دو لا غارد

زيارة الموسيم

أدوب ستوك- فريديريك – الموسيم مارسيليا
© أدوب ستوك- فريديريك – الموسيم مارسيليا

لقد كان المشروع المعماري الرئيسي لـ "مرسيليا عاصمة الثقافة الأوروبية 2013" وقد نجح! يجمع الموسيم بشكل رائع بين ترميم قلعة سان -جان القديمة التي تطل على مدخل المدينة و المبنى العصري جدا الذي صممه المهندس المعماري رودي ريشيوتي . يجمع الموسيم، بين حضارات مختلف ضفاف البحر الأبيض المتوسط. عندما تتوالف الهندسة و الفن قبالة البحر المتوسط: فهي بالتأكيد زيارة لا ينبغي تفويتها!

الموسيم بمارسيليا

استكشاف حي لو بانييه

ديدييه سان مارتان – لو بانييه- شارع تقليدي بمارسيليا.
© ديدييه سان مارتان – لو بانييه- شارع تقليدي بمارسيليا.

هنا ، في حي بانييه بوسط مرسيليا ، يبدأ تاريخ المدينة و نجد الروح الحقيقية لمرسيليا. يقع حي لو بانييه على تلة وسط مرسيليا و يبدو و كأنه قرية بروفانس، أصيلة و حيوية. واجهات ملونة ، وشوارع مليئة بالورود وجدران مزينة بأعمال فاناني الشوارع. تجربة جيدة تستحق الاستكشاف بدءاً من "لا فياي شاريتي". سياحة مارسيليا

جولة على شاطئ البحر

أدوب ستوك- سيب سيب هوفاغيميان- شاطئ برادو، مارسيليا.
© أدوب ستوك- سيب سيب هوفاغيميان- شاطئ برادو، مارسيليا.

قليلة هي المدن التي لديها ميزة أن تكون منتجعات ساحلية حقيقية. مرسيليا لديها هذا الامتياز! حيث تضم العديد من الشواطئ ، أكبرها شاطئ برادو. قبل أو بعد رحلتك، تمتع بالسباحة في شواطئها التي تمتد على أكثر من 3 كيلومترات من الرمال الذهبية القريبة من وسط المدينة. يحب سكان مرسيليا الاجتماع على الشواطئ كلما تسمح الظروف المناخية بذلك... وفي مرسيليا ، غالباً ما يكون ذلك ممكنا!

شواطئ مارسيليا

الإبحار إلى جزر الفريول

أدوب ستوك- فوتو جي سي سي- إطلالة على نوتردام دو لا غارد، مارسيليا.
© أدوب ستوك- فوتو جي سي سي- إطلالة على نوتردام دو لا غارد، مارسيليا.

وجهتنا الميناء القديم (لا ينبغي تفويته بالطبع) للإبحار إلى جزر فريول. بعد رحلة لحوالي ثلاثين دقيقة يتكشف أرخبيل من الصخر الجيري المكون من 4 جزر: بوميغ ، راتونو ، إيف وتيبولن. على البرنامج: المناظر الطبيعية البرية والشواطئ الرملية والخلجان. و لن يفوت عشاق مغامرات الكونت مونت كريستو زيارة قصر ديف. جولة إلى جزر فريول

غطس في الخلجان

أدوب ستوك- جيريمي لوران- شاطئ الكالانك، مارسيليا.
© أدوب ستوك- جيريمي لوران- شاطئ الكالانك، مارسيليا.

انتباه مشهد بطاقة بريدية في الأفق! في كل من فو، سورميو، و بور بين، بور ميو و مورغيو ... كل هذه الخلجان هي دعوة لمشهد جديد بمنحدراتها الشديدة وشاطئها الرملي الأبيض ومياهها الصافية الكريستالية وأعماق البحر الاستثنائية. الوصول إليها مقنن و عليكم أن تتوقعوا أحيانا السير قرابة الساعة للوصول إليها و يا لها من متعة! • جولة إلى الخلجان و نحوى جزر فريول

رحلة إلى مدينة آرل

أدوب ستوك-  ljo57 — مدينة آرل.
© أدوب ستوك- ljo57 — مدينة آرل.

يستغرق الوصول من مدينة مرسيليا ساعة واحدة فقط للوصول إلى مدينة آرل ، فلماذا تحرم نفسك إذا من الرحلة إذا كان أمامك متسع من الوقت؟ فلنذهب في رحلة استكشافية للتراث التاريخي والثقافي المذهل لهذه المنطقة البروفانس ،ما بين المدرج الروماني المسجل على قائمة التراث العالمي لليونسكو وكاتدرائية سان تروفيم ، التحفة الرائعة ذات الطابع البروفانسال الروماني. لم يكن فان غوخ مخطئًا ، حين أغوي بنور المدينة. فقد استقر بها في عام 1888، ووجد فيها إلهامًا لرسم لوحاته الأكثر شهرة. و ما بين زيارتين، هناك الكثير من العناوين للذواقة، مثل لا شاسنييت للشيف أرمون أرنال.

بقلم Céline Perronnet

صحفيّة متخصّصة بالرحلات

شاهد المزيد