24 ساعة في ضيافة ماري- أنطوانيت بقصر فرساي

الإلهام

باريسثقافة وتراثالطبيعة والأنشطة الخارجية

- تركت ماري أنطوانيت بصمتها في تاريخ قصر فرساي، كما يشهد على ذلك جناح الملكة أو متنزه تريانون.
© كريستيان ميليه /قصر فارساي 2019 - - تركت ماري أنطوانيت بصمتها في تاريخ قصر فرساي، كما يشهد على ذلك جناح الملكة أو متنزه تريانون.

مدة القراءة: 0 دقيقةتم النشر بتاريخ 31 مايو 2019

لقد كان قصر فرساي بما له من رمزية للأبهة والأناقة الفرنسية ، مقرا للعديد من الملوك. وإذا كان لويس الرابع عشر هو صاحب المبادرة الأولى ، فإن روح فرساي تظل مرتبطة إلى الأبد بماري أنطوانيت ، التي ألهمت و منحت المكان أسلوب و فن عيش حميمي و رائع في ذات الوقت. دعونا إذن نأخذكم إلى فرساي على خطى ماري أنطوانيت ، ملكة فرنسا الأكثر رمزية ...

التاسعة صباحا- استفاقة في غرفة الملكة

- لقد كانت ماري أنطوانيت تمارس التزاماتها الملكية من غرفة الملكة  بقصر فرساي.
© توماس غارنييه- قصر فرساي 2019 - - لقد كانت ماري أنطوانيت تمارس التزاماتها الملكية من غرفة الملكة بقصر فرساي.

مكان عمومي بامتياز، كانت غرفة الملكة في البداية غرفة للملكة ماري تيريز ، زوجة لويس الرابع عشر ، ثم غرفة لماري ليسززيكا قبل أن تستقر فيها ماري أنطوانيت من عام 1770 إلى عام 1789. لقد شهدت هذه الغرفة الشهيرة مولد 17 من "أطفال فرنسا" ، بما في ذلك لويس الخامس عشر ، و حسب التقاليد المتعارف عليها آنذاك .

الحادية عشرة صباحا- الالتزامات الملكية في جناح الملكة

 هنا، غرفة جلوس النبلاء، في جناح الملكة.
© توماس غارنييه- قصر فرساي 2019 - هنا، غرفة جلوس النبلاء، في جناح الملكة.

لقد كان هذا الجناح يمثل مكانا لعيش الملكة و مقرا لممارساتها جميع التزاماتها الملكية ، سواء أكانت سياسية أو دينية ، أو ذات صلة بالإتكيت. يتكون الجناح من أربع غرف، منها غرفة الملكة، التي تستقبل كل سنة حوالي 8 مليون زائر. بعد 3 سنوات من أعمال الترميم، أعيد افتتاح الجناح يوم 16 أبريل 2019. إنها الفرصة المواتية لفهم و اكتشاف الحياة اليومية لماري أنطوانيت!

الثالثة مساء- تجوال في متنزه تريانون

قصر فرساي 2019- لقد حولت ماري أنطوانيت متنزه تريانون إلى جزيرة سلام، بعيدا عن غليان و التزامات القصر.
© © توماس غارنييه - قصر فرساي 2019- لقد حولت ماري أنطوانيت متنزه تريانون إلى جزيرة سلام، بعيدا عن غليان و التزامات القصر.

بعد وفاة الملك لويس الخامس عشر، منح الملك لويس السادس عشر متنزه تريانون لماري أنطوانيت. و بهذا أصبحت أول ملكة تملك عقارا و قامت بالعديد من أعمال الترميم فيه. كما قامت بتحويل جزء كبير من الحديقة النباتية للويس الخامس العشر إلى الطراز الإنجليزي الصيني، الذي اشتهر في ذلك الزمن. في عهد ماري أنطوانيت، تحول متنزه تريانون إلى جزيرة سلام خاصة، كانت الملكة تحب اللجوء إليها في أواخر فترة حكمها.

الخامسة مساء – حفل موسيقي في مسرح الملكة

 في قصر فرساي ،جولات استكشافية بصحبة مرشدين للتعرف على  مسرح الملكة الذي تم الحفاظ عليه بشكل رائع.
© توماس غارنييه- قصر فرساي 2019- - في قصر فرساي ،جولات استكشافية بصحبة مرشدين للتعرف على مسرح الملكة الذي تم الحفاظ عليه بشكل رائع.

للاستمتاع بمكان ثابت مخصص بالكامل للمسرح والموسيقى التي كانت تعشقهما ، قامت ماري أنطوانيت بتشييد مسرح الملكة. بعيدًا عن الأنظار ، خلف أوراق الشجر الكثيفة ، يمكن للمكان أن يستوعب ما يقارب 250 متفرجًا و 20 موسيقيًا. على الرغم من أن مسرح الملكة لم يعد يستقبل الحفلات اليوم ، إلا أن صيانته الرائعة تجعله المسرح الوحيد المكتمل تماما من القرن الثامن عشر. موقع استثنائي يمكن للجمهور الوصول إليه خلال الجولات المصحوبة بمرشدين!

السادسة مساء – فترة استراحة في بيت الملكة

- في قلب المكان، يمكن للزوار استكشاف منزل الملكة الذي تم ترميمه مؤخرا  و قلعة مالبوروغ.
© توماس غارنييه- قصر فرساي 2019 - - في قلب المكان، يمكن للزوار استكشاف منزل الملكة الذي تم ترميمه مؤخرا و قلعة مالبوروغ.

بعد عدة سنوات من الترميم، أصبح مجلس الملكة متاحًا مرة أخرى للجمهور. يقع في قلب منطقة الملكة، نكتشف فيه كل فنون و رقي الأثاث الداخلي الذي يتناقض مع المظهر الخارجي القروي. بالنسبة لحدائق القرية الصغيرة ، فقد صممت من إيحاء ماري أنطوانيت التي أرادتها بسيطة ، قريبة من الطبيعة ، لتوعية أطفالها على علم النباتات والثروة الحيوانية والزراعة. إنها مقاربة حديثة للغاية لهذا المكان الرائع المثالي التنزه.

العاشرة مساء- عشاء للجمهور في قاعة الجلوس

 توماس غارنييه- قصر فرساي 2019
© في غرفة الجلوس ، تقام المآدب المجتمعية التي أنشأها لويس السادس عشر و ماري أنطوانيت لتعزيز روعة الحاشية. - توماس غارنييه- قصر فرساي 2019

عودة إلى الالتزامات الملكية المقامة في قاعة الجلوس للغراند كوفير! لإعادة رونقها للحاشية الملكية ، قام كل من لويس السادس عشر و ماري أنطوانيت بابتكار فكرة" مآدب المجتمع" التي كان يدعى إليها قرابة الأربعين شخصية منتقاة بعناية. خلال هذه المناسبات، كانت تستخدم قطع استثنائية من الأواني الذهبية والخزف الرائعة من سيفر. إن هذه الموائد الفخمة كانت وراء نشأة تميز "الوجبات الفرنسية"!

الثامنة صباحا- جولة مبكرة في منطقة الملكة

- نظرة من الأجواء على منطقة الملكة ، بقصر فرساي.
© توماس غارنييه- قصر فرساي 2019 - - نظرة من الأجواء على منطقة الملكة ، بقصر فرساي.

لم تقاوم ماري أنطوانيت الرغبة في جعل قصر و متنزه فرساي صورة عنها. لطالما كانت الملكة منقسمة ما بين عبئ إتيكيت التزاماتها كملكة و رغبتها العميقة في بعض الخصوصية، مما قادها على مدى 20 عاما لإجراء العديد من التغييرات في قصر فرساي. إن طبيعة منطقتها الملكية تدلل على رغبتها في الحرية و الطبيعة، مما يتعارض كليا مع وضعها كملكة لفرنسا. مع مر السنين، تحول قصر فرساي إلى شاهد على المصير المأساوي لماري أنطوانيت. و هو حاليا أفضل مكان يزوره الراغبون في التعرف على أشهر ملكة فرنسية.

لمعرفة المزيد: • قصر فرسايمكتب سياحة إيفلينمكتب السياحة لمنطقة إيل دو فرانس

اقرأ أيضا: معرض " ماري أنطوانيت، تحولات صورة" في كونسيرجيري باريس من 16 أكتوبر 2019 لغاية آخر يناير 2020

بقلم Charlotte Chiron

شاهد المزيد